غادر وفد من البنك المركزي المصري برئاسة المحافظ طارق عامر، صباح اليوم الأربعاء، إلى لندن، للترويج للاستثمار في مصر عبر السندات الدولارية التي تعتزم الحكومة المصرية طرحها خلال الفترة المقبلة.

ومن المقرر أن تستغرق الزيارة نحو خمسة أيام تهدف لعرض التطورات “الإيجابية” التي يشهدها الاقتصاد المصري وبرنامج الإصلاح.

ويضم الوفد بجانب محافظ البنك المركزي، لبنى هلال نائب المحافظ، ورامي أبوالنجا الوكيل المساعد لمحافظ البنك المركزي للاحتياطي النقدي.

ويلتقي الوفد خلال الزيارة مع مسؤولي كبريات شركات وبنوك الاستثمار والمؤسسات المالية والصناديق العالمية، بحسب الوكالة.

وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت تحرير سعر صرف وتعويم الجنيه المصري مقابل الدولار في 3 نوفمبر الماضي، ورفعت أسعار الوقود بعدها بساعات، في إطار خطة تقول الحكومة إنها تستهدف منها إصلاح الاقتصاد الذي يعاني مشكلات حادة على خلفية التطورات السياسية والأمنية التي شهدتها البلاد في السنوات الأخيرة.

وسوف يتطرق وفد البنك المركزي المصري في اجتماعاته بلندن إلى برنامج الحكومة لطرح سندات دولية في الأسواق العالمية.

وكان وزير المالية عمرو الجارحي قد أعلن، يوم الاثنين الماضي، أن الجولات الترويجية للسندات الدولارية التي تعتزم مصر بيعها ستبدأ في 16 أو 17 يناير الجاري.

وتستهدف مصر من طرح هذه السندات جمع ما بين 2.5 ومليارات دولار من السوق العالمية.

ورجحت مصادر رسمية مطلعة أن تكون أسعار الفائدة على السندات الدولارية المزمع طرحها في الأسواق الدولية الشهر الحالي، في حدود 7%، بزيادة طفيفة تبلغ نحو 0.5 نقطة مئوية عما كان متوقعاً قبل رفع الفيدرالي الأميركي مؤخراً الفائدة على الدولار، ربع نقطة مئوية، وما أعقبه من تحوط في الأسواق الدولية.

وتعتزم الحكومة المصرية طرح الشريحة الأولى من السندات، بقيمة تتراوح بين 2.5 إلى 3 مليارات دولار، وذلك ووفقاً لوزير المالية المصري، عمرو الجارحي، على أن تطرح الثانية النصف الثاني من العام الحالي.

ومن المستهدف تنفيذ الطرح نهاية الشهر الحالي، فيما سيبدأ وزير المالية المصري ونائبه للسياسات المالية أحمد كجوك، جولات ترويجية منتصف الأسبوع المقبل، فضلاً عن قيام بنوك الاستثمار مديرة الطرح بجولات أخرى لاختيار البورصة الأنسب للطرح.

ووفقا للمصادر، فإن وزارة المالية تغازل السوق الإنجليزية في المقام الأول لطرح السندات، كونها الأكثر استقرارا. يذكر أن البنوك الأربعة المسؤولة عن إدارة الطرح هي ناتكسيس، وبي إن بي باريبا، وسيتي بنك، وجي بي مورغان.