• bbb
الخميس , 23 نوفمبر 2017
الرئيسية / الظهور في السلايدر / بالفيديو والصور.. إسبانيا: نخوض حرباً عالمية ضد الإرهاب

بالفيديو والصور.. إسبانيا: نخوض حرباً عالمية ضد الإرهاب

أكدت إسبانيا أمس أن عمليتي الدهس اللتين وقعتا في «برشلونة وكامبريلس» بكاتالونيا كشفتا عن مخطط إرهابي استهدف تنفيذ 3 تفجيرات في الإقليم، معلنة أنها تخوض حربا عالمية ضد الإرهاب.

وأضافت السلطات الإسبانية أنه جرى التخطيط للهجومين منذ فترة من قبل خلية إرهابية في بلدة ألكانار، التي كانت مسرحا لانفجار وقع في منزل بعد فترة قصيرة من الهجومين اللذين ارتفع ضحاياهما الى 14 قتيلا وأكثر من 130 جريحا يحملون 34 جنسية.

واعتقلت قوات الأمن 4 أشخاص على صلة بالهجمات، منهم 3 مغاربة بينما الرابع إسباني، وما زالت تواصل البحث عن موسى أوكابير المشتبه بأنه منفذ عملية الدهس في برشلونة بسيارة «فان».

وفيما أعلنت الشرطة أنها قتلت 5 مهاجمين في بلدة كامبريلس جنوبي برشلونة خلال عملية لإحباط هجوم إرهابي باستخدام أحزمة ناسفة، أكدت أن أيا من المعتقلين ليس له سجل في ممارسة أنشطة مرتبطة بالإرهاب.

وقال المحققون: إن حادث الانفجار العرضي الذي وقع في بلدة ألكانار أفشل المخططات الإرهابية ودفع أعضاء الخلية إلى التسرع وارتكاب عمليتي الدهس.

هذا، وتقدم ملك إسبانيا فيليبي السادس ورئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي وأعضاء الحكومة الإسبانية وحكومة كاتالونيا آلاف المواطنين في الوقوف دقيقة صمت حدادا على الضحايا في ساحة كاتالونيا المركزية في برشلونة، فيما صفق الحضور لمدة تجاوزت الدقيقتين على وقع هتاف «لا نشعر بالخوف».

الشرطة تتعقب سائق «الفان» في برشلونة.. وتقتل 5 إرهابيين في كامبريلس وتحبط هجوما ثالثاً.. والضحايا ينتمون إلى 34 دولة

إسبانيا: عمليتا الدهس كشفتا مخططات إرهابية لـ 3 تفجيرات في كاتالونيا

برشلونة – وكالات: أطلقت إسبانيا عملية واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب امس بعدما قاد سائق يشتبه في أنه متطرف سيارة «فان» ودهس بها حشودا في برشلونة بإقليم كاتالونيا، فقتل ما لا يقل عن 13 شخصا وأصاب أكثر من 130 آخرين قبل أن يلوذ بالفرار فيما تعتقد الشرطة أنه واحد من عدة هجمات مزمعة.

وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن الهجوم الدامي الذي وقع في شارع لاس رامبلاس أشهر شوارع برشلونة بينما كان مكتظا بالسائحين.
وبينما تعقبت قوات الأمن سائق السيارة «الفان»، الذي شوهد وهو يفر على قدميه، حيث اعتقل 4 أشخاص في أماكن أخرى من كاتالونيا بينهم ٣ مغاربة والرابع أسباني، قالت الشرطة إنها قتلت 5 مهاجمين في بلدة كامبريلس إلى الجنوب من برشلونة خلال عملية لإحباط هجوم إرهابي باستخدام أحزمة ناسفة تبين فيما بعد انها مزيفة.

وأصيب بضعة مدنيين وشرطي واحد في كامبريلس عندما دهسهم المهاجمون بسيارة قبل أن تقتلهم الشرطة بالرصاص وتشرف على عملية تفجير للمواد الناسفة.

وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على رجلين أحدهما مغربي يدعى ادريس اوكابير والآخر إسباني من جيب مليلية لكن أيا منهما لم يكن سائق السيارة «الفان»، مشددة على أن الوضع في كامبريلس بات تحت السيطرة، مشيرة الى ان «مؤامرة كامبريلس لها علاقة بهجوم برشلونة».

ونقلت وسائل إعلام اسبانية عن محققين قولهم إن الهجومين لهما صلة بخلية إرهابية واحدة تضم 12 شخصا.

وأوضح مسؤول في وزارة الداخلية الكاتالونية في تصريح لإذاعة (راك 1) المحلية قوات الأمن تبحث عن موسى أوكابير (17 عاما) الشقيق الأصغر للمعتقل الأول الذي يشتبه في ضلوعه في تنفيذ عملية الدهس في برشلونة.

وقالت خدمات الطوارئ في كاتالونيا، امس، إن عدد القتلى في الهجومين اللذين شهدهما الإقليم مساء امس الأول، ارتفع إلى 14 بعد أن توفيت امرأة أصيبت في بلدة كامبريلس.

وقبل أن تدهس السيارة «الفان» الحشود في شارع لاس رامبلاس ببرشلونة، قالت الشرطة إن شخصا واحدا على الأقل قتل وجرح 7 آخرون في انفجار بمنزل في بلدة أخرى في ألكانار على بعد 200 كلم الى الجنوب من برشلونة.

وذكر مصدر في الشرطة أن سكان المنزل كانوا يعدون متفجرات.

وقال جوسيب لويس ترابيرو من شرطة كاتالونيا للصحافيين «نشتبه في انهم (سكان المنزل) كانوا يجهزون عبوة ناسفة»، لافتا الى توقيف إسباني على خلفية هذا الحادث.

وأظهرت التحقيقات الأولية أن الأمر يتعلق بخلية إرهابية كان أعضاؤها يستعدون لارتكاب سلسلة من ثلاثة تفجيرات في (كاتالونيا)، وذلك عبر تفخيخ 3 شاحنات صغيرة استأجرها ادريس أوكابير فيما يتواصل البحث عن الشاحنة الثالثة.

ويرى المحققون ان حادث الانفجار العرضي الذي وقع في مبنى كانت الخلية تتخذ فيه إحدى الشقق مقرا لها في بلدة (ألكانار) أفشل مخططاتها ودفعها إلى التسرع وارتكاب عمليتي الدهس اللتين هزتا إقليم (كاتالونيا) وإسبانيا برمتها.

هذا، وينتمي ضحايا برشلونة وكامبريلس الى 34 جنسية على الاقل، حيث اعلنت وكالة الحماية المدنية الإسبانية قائمة بأسماء ضحايا هجمات الدهس الأخيرة من قتلى ومصابين، وهؤلاء من دول: ألمانيا والجزائر والأرجنتين وأستراليا والنمسا وبلجيكا والمغرب وكندا والصين وكولومبيا ورومانيا وفنزويلا وكوبا والإكوادور ومصر وإسبانيا والولايات المتحدة والفلبين وفرنسا وبريطانيا واليونان وهولندا وتايوان وهندوراس والمجر وإيرلندا وإيطاليا والكويت ومقدونيا وموريتانيا وباكستان وبيرو وجمهورية الدومينيكان وتركيا.

وعرف من القتلى خلال نهار امس، إيطاليان وبلجيكي وجرح 26 فرنسيا بينهم 11 حالتهم خطرة، و3 هولنديين و3 يونانيين، بحسب ما اكده مسؤولون من تلك الدول.

إلى ذلك، وقفت إسبانيا، امس، دقيقة صمت حدادا على ضحايا الهجومين الإرهابيين.

ووقف العاهل الإسباني الملك فيليبي السادس ورئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي وأعضاء في الحكومة الإسبانية وحكومة (كاتالونيا) الإقليمية وممثلون عن جميع الأحزاب السياسية في إسبانيا وآلاف المواطنين دقيقة صمت في ساحة (كاتالونيا) المركزية في برشلونة، فيما صفق الحضور لمدة تجاوزت الدقيقتين على وقع هتاف «لا نشعر بالخوف».

ونقلت تلك الصورة انطباعا عن شعور الوحدة بين جميع الاطياف السياسية في إسبانيا والتضامن الوثيق في هذه اللحظات بين الحكومة المركزية وحكومة (كاتالونيا) المطالبة بالانفصال عن إسبانيا والماضية قدما في الإعداد لاستفتاء في هذا الشأن في مطلع أكتوبر المقبل.

كذلك وقف دقيقة صمت عدد كبير من مسؤولي البلديات والمؤسسات الحكومية في شتى أنحاء البلاد تكريما لضحايا أكبر اعتداء إرهابي تشهده إسبانيا منذ التفجيرات التي وقعت بالعاصمة مدريد في عام 2004.

هذا وقد أثار الاعتداءان سلسلة من الإدانات من مختلف دول العالم. فقد اكدت تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا التي ضربتها عدة اعتداءات في الأشهر الأخيرة انها «متضامنة مع اسبانيا ضد الإرهاب»، بعد اعتداء برشلونة.

وقالت في تغريدة على تويتر «افكارنا مع ضحايا الاعتداء المروع الذي وقع في برشلونة»، مؤكدة ان «المملكة المتحدة متضامنة مع اسبانيا ضد الإرهاب».

وكتب الرئيس الاميركي دونالد ترامب على «تويتر» ان «الولايات المتحدة تدين الاعتداء الإرهابي في برشلونة في اسبانيا وستفعل كل ما هو ضروري لمساعدتها». واضاف «كونوا شجعانا واقوياء نحن نحبكم!».

ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى مكافحة عالمية «لقوى الإرهاب».

وقال بوتين في رسالة تعزية وجهها الى ملك اسبانيا فيليبي السادس: ان «ما حدث يؤكد مرة جديدة ضرورة القيام بتوحيد حقيقي لجهود كل الأسرة العالمية في مكافحة كل قوى الإرهاب بلا هوادة».

 

  • وكالات

المشتبه بتورطه فى الحادث

 

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

القبض على شبكة تروج لأعمال منافية للآداب

ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني ان الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة التابعة لقطاع الجنسية …