تقرير خاص .. عضو بـ “النواب”: حصر الأزمة فى غلاء الكروت محاولة للتمويه وإلهاء الشعب

الحصيلة – عمرو حسن :

خداع المواطن، وتضليل الرأي العام، وتجاهل الفقراء، والقضاء على الطبقات المتوسطة وتحويلها إلى طبقات فقيرة، شعارات ترفعها حكومة شريف إسماعيل، خلال تلك المرحلة، فارتفاع أسعار كروت الشحنة وفرض ضريبة على خدمة الاتصالات بين ليلة وضحاها، تعتبره الحكومة أحد إنجازاتها، إذ تفاجأ المواطن بغلاء كروت الشحن بسبب طمع التجار، في ظل غياب الرقابة ممثلة في أجهزة الدولة المعنية، وهو ما تسبب في وجود حملة “بلاها شحن”، لمقاطعة شراء كروت الشحن، بسبب قرارات الحكومة وسن قانون القيمة المضافة بدون حماية حقيقية للفقراء ومحدودي الدخل.
وردا على ذلك، دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، حملة تحت عنوان “بلاها شحن  بعد الزيادة التي حدثت خلال فترة أجازة عيد الأضحى، وذلك بسبب تطبيق قانون ضريبة “القيمة المضافة” على خدمة الاتصالات.
وفي هذ الصدد، كشف المهندس إيهاب سعيد، رئيس شعبة الاتصالات باتحاد الغرف التجارية، عن أسباب زيادة كروت الشحن قبل أن تؤكد الحكومة تطبيق الضريبة.
وأكد رئيس شعبة الاتصالات لـ “الحصيلة“، إن الشركات الثلاث قد صرفت الكروت بنفس الأسعار القديمة قبل عيد الأضحى، إلا أن مافيا التجار قاموا بتخزينها لإحداث أزمة في السوق ومن ثم قاموا برفع الأسعار منذ يوم وقفة عرفات الماضي في ظل غياب الرقابة من قبل الحكومة، مشيرًا إلى أنَّ، أن ما حدث جعل شركات المحمول الثلاث ترفض بيع الكروت قبل الجلوس مع جهاز تنظيم الاتصالات ومن ثم تفعيل القيمة المضافة بنسبة 13%، وذلك بعدما علمت بقرار توقيع الرئيس السيسي على القانون ونشره في الجريدة الرسمية.
وأوضح “إيهاب سعيد”، أن شركات المحمول كانت تتحمل الضريبة بواقع 15%، لكن بعدما أدرجت الحكومة كروت الشحن ضمن قائمة الأسعار الاستفزازية، تراجعت الضريبة لـ 13%، لكن على حساب المستهلك وليست الشركات مثلما كان معمول به في الماضي، لافتا إلى أن ذلك تسبب في زيادة الأعباء على كاهل البسطاء ومحدودي الدخل.
أما، النائب خالد أبو طالب، عضو مجلس النواب عن دائرة المرج والخصوص، أكد أنه قد حذر من تكرار زيادة الأسعار، كما أن غلاء كروت الشحن نتيجة الآثار السلبية بعد تطبيق قانون ضريبة “القيمة المضافة”، إضافة إلى ارتفاع أسعار السلع والخدمات المتداولة بالسوق بصفة عامة.
وأشار  الخطيب في تصريح خاص لبوابة “الحصيلة”، أنَّ حصر المشكلة فى غلاء كروت الشحن دون باقى السلع والخدمات هى مصادرة على المطلوب ومحاولة للفت أنظار الناس بعيداً عن الآثار الخطيرة التى ستترتب على ارتفاع سعر الضريبة، خاصة الطبقات الفيرة والمتوسطة، وتابع قائلاً: “الحقيقة أن ضريبة القيمة المضافة هى ضريبة استهلاكية يتحمل عبئها المستهلك الأخير وهو المواطن الفقير المطحون والمحاصر بالأعباء، أما عن فرض بعض المحافظين غرامات على بيع كروت الشحن بأسعار أعلى من أسعارها قبل فرض الضريبة، فهو ضمن عمليه لفت الأنظار الذي تمارسه الحكومة “.
وأوضح “عضو مجلس النواب”، أن جميع السلع سترتفع أسعارها في النهاية، لأن شركات المحمول ستفعل أي شيء لزيادة أرباحها دون تحمل الضريبة، وبالتالي ستنقل الضريبة على المواطن، وبالتالي يتحمل المستهلك قيمة الضريبة كاملة.

Print Friendly
x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. ظافر العجمي يكتب : تخلي دول الخليج عن “بشت” المناورة الدبلوماسية وارتداء “درع” الحزم العسكرية الخليجية المشتركة..جسر لقيام الاتحاد الخليجي

Share this on WhatsApp الحصيلة – د. ظافر العجمي : التحول الخليجي إلى الاتحاد الإستراتيجية ...

د. ظافر العجمي يكتب .. بريطانيا قوة عظمى مضافة لأمن الخليج

Share this on WhatsApp الحصيلة – د. ظافر العجمي – المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج ...

في ذكرى وفاته الأولى .. نبيل الفضل رجل المرحلات الوطنية الصعبة

Share this on WhatsApp في الذكرى السنوية الأولى للراحل النائب نبيل الفضل … سياسيون واعلاميون ...