دراسة جديدة تؤكد وجود تشابه بين تكوين النجوم والجسم البشرى

منذ عقود وعلماء الفلك يقولون إن هناك بعض الدلائل التى تشير لأن جسم الإنسان يحتوى على عدد كبير من الغبار النجمى، وأكدت دراسة حديثة هذا الأمر، حيث عمل الباحثون على دراسة 150 ألف نجم مختلف وخصائصه، وتوصلوا إلى أن هناك تشابها بين الذرات التى يتكون منها البشر وبين النجوم بنسبة 97%، ووجدوا أن العناصر الحاسمة للحياة على الأرض موجودة بالفعل بين غبار النجوم، وأبرز تلك العناصر التى تم الكشف عنها هى الكربون، والهيدروجين، والنيتروجين، والأكسجين، والفوسفور والكبريت، وللمرة الأولى وجد علماء الفلك وفرة من هذه العناصر فى عينة كبيرة من النجوم.

ووفقا لتقرير نشره موقع “Space” الأمريكى فعمل علماء الفلك على تقييم وفرة كل هذه العناصر من خلال طريقة تسمى “التحليل الطيفى”، والتى تعتمد على أن كل عنصر يبعث موجات منفصلة من الضوء من داخل النجم، وقام العلماء بقياس عمق البقع الداكنة والمشرقة فى طيف الضوء الخارج من النجوم لتحديد نوعية العناصر التى تحتوى عليها.

 

Print Friendly
x

‎قد يُعجبك أيضاً

خفض الضريبة الحكومية على أرامكو من 85% لـ 50%

Share this on WhatsApp أعلنت السعودية صدور الأمر الملكي بفرض ضريبة الدخل على الوعاء الضريبي ...

أرباح “هيرميس” المصرية تنمو 690% لـ 1.6 مليار جنيه

Share this on WhatsApp أعلنت المجموعة المالية “هيرميس” عن نتائج أعمالها للفترة المالية المنتهية في ...

فوائد مذهلة لزيت بذور التين في علاج الأمراض الجلدية

Share this on WhatsApp أثبتت دراسة علمية أجراها باحث تركي، أن الزيت المستخلص من بذور ...