• bbb
الثلاثاء , 17 أكتوبر 2017
الرئيسية / منوعات / ساعات قليلة فصلت بين وفاة الشريك الأول والثاني.. فهل كان حزن الفراق قاتلاً إلى هذا الحد ؟

ساعات قليلة فصلت بين وفاة الشريك الأول والثاني.. فهل كان حزن الفراق قاتلاً إلى هذا الحد ؟

فارق زوجان في العقدين السادس والسابع من عمرهما الحياة في يومٍ واحد، داخل منزلهما في منطقة الإحساء في الممكلة العربية السعودية.

ووفقاً لمصادر قريبة فإنّ الزوجة التي تبلغ من العمر خمساً وستين عاماً توفيت بعد وفاة زوجها السبعيني بساعاتٍ قليلة ، متأثرةً برحيله.

حيث كان الزوج هو من يقوم برعايتها باعتبار أنها تعاني من مرضٍ شديد ولكن قدّر الله أن يتوفى الزوج قبلها وبعد ساعاتٍ قليلة تتوفى الزوجة.

 

  • سيدتي

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

أميركا.. بعد علاقة حميمة معه.. موظفة كبيرة في سجن تسهّل فرار قاتل خطير

ألقي القبض على موظفة كبيرة بسجن في أمريكا، بسبب إقامتها علاقة رومانسية مع سجين في …