فى اليوم العالمى للسعادة :للآباء فقط.. نصائح ضرورية لتوفير السعادة للأسرة

الأب هو محور الأسرة وهو سبب سعادتها بشكل كبير فعليه أن يتيح دائما فرصة لتحقيق السعادة فى المنزل، فمسئولية ذلك لا يقع على الأم فقط، فهذا الشعور ينعكس على الأطفال بشكل إيجابي للغاية، أن الطفل يكون شديد الحساسية لكل ما يحدث أمامه خصوصا علاقة والديه، وأنه على الأب أن يتيح للأم فرصة تحقيق السعادة وراحة البال للأسرة ليس وفاء بحقها فحسب ولكن التزاما تجاه أبنائه.

الطفل إذا لمس الشعور وعلاقة الحب بين الأب والأم يشعر بالرضا والاطمئنان فهذا الشعور يبقي دائما بداخله طوال حياته وينعكس على تصرفاته بشكل إيجابي، فعلي الأب أن يكون سندا معنويا لزوجته لأن ذلك يبعث فيها الإشراق ويدفعها دائما للإقبال على الحياة بطاقة إيجابية وبذل كل ما تملك من إجل اسعاد بيتها وزوجها .

أهم أصول التربية أن يكون للأب والأم رأي واحد، وحذرت من شعور الطفل بالاختلاف والشجار الدائم والمشاكل بين والديه، فذلك يصيبه بالحيرة والقلق الدائم وقد يؤدي به ذلك إلى الانحياز لأحدهما دون الآخر، أو اللعب على اختلافهما لتحقيق رغباته فقط، وبراعة الأطفال فى هذا المجال تفوق أي تصور أو توقع من الكبار، وعلى الأب أن يجعل من وجوده صفات إيجابية يكتسبها الأطفال وعاملا مؤثرا فى شخصيتهم، فالأب الذي له وجود واضح وسليم فى حياة أسرته يمكن أن يمنع عن أبنائه الكثير من معوقات النمو والانحراف.

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سنة أولى ملكى.. كم تكلف زى ولى العهد البريطاني فى أول عام بالمدرسة؟

Share this on WhatsApp حين يكبر طفلك ويستعد للذهاب الى أول سنة فى مشواره التعليمى ...

أفكار لاستخدام البرطمانات القديمة

Share this on WhatsApp تتوافر البرطمانات الزجاجية فى منازلنا بعدد كبير وعندما ننتهي من استخدامها ...

دلع الزوجة خلال الحمل تنجب طفلا أكثر ذكاء وصحة

Share this on WhatsApp انتشرت نتائج دراسة علمية مؤخرا حول ضرورة حصول المرأة على بعض ...