• bbb
السبت , 18 نوفمبر 2017
الرئيسية / الظهور في السلايدر / لغانم: نقف صفا واحدا خلف سمو الأمير وجبهة واحدة لنفشل أي مخطط لزعزعة أمن واستقرار البلد

لغانم: نقف صفا واحدا خلف سمو الأمير وجبهة واحدة لنفشل أي مخطط لزعزعة أمن واستقرار البلد

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم “التجاوب التام والالتزام الكامل برسالة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ودعم النواب للجهود الحثيثة التي يقوم بها سموه لمواجهة التحديات السياسية والأمنية الخطيرة المحيطة بالمنطقة”.
جاء ذلك في تصريح صحفي للغانم بالمركز الإعلامي بمجلس الأمة اليوم بعد اللقاء النيابي التشاوري الذي نقل خلاله رسالة من صاحب السمو أمير البلاد إلى نواب الأمة.
وقال الغانم بعد تلاوته نص رسالة سمو الأمير “إن اللقاء الذي عقد اليوم حضره ٤٢ نائبا للاستماع إلى الرسالة الموجهة من صاحب السمو لأبنائه النواب مشيرا إلى اعتذار نائب رئيس مجلس الأمة عيسى الكندري والنائبة صفاء الهاشم لوجودهما خارج البلاد فيما لم يحضره ٥ آخرين قائلا ” الغائب عذره معه “.
وأوضح أنه “نقل للأغلبية الساحقة من نواب الأمة التي حضرت الاجتماع رسالة صاحب السمو حرفيا ومكتوبة حتى لا يكون هناك أي لبس أو تأويل”.
وأوضح الغانم أنه “ستكون هناك لقاءات قادمة في القريب العاجل في ضوء التطورات الخطيرة والمتسارعة التي تحدث في المنطقة والتي توجب علينا أن نقف صفا واحدا كالبنيان المرصوص خلف صاحب السمو أمير البلاد”.
 وشدد على أن سموه” يعلم الكثير من المعلومات وقد تخفى على النواب أو أبناء الشعب الكويتي، و”أننا كلنا ثقة بحكمة سمو الأمير وحنكته وقدرته على مواجهة هذه التحديات”.
 وبين الغانم أنه “بعد أن نقل رسالة صاحب السمو أعطى الفرصة لنواب الأمة الذين أدلوا بدلوهم في هذا الأمر، مؤكدا أن “محور حديثهم كان (أننا جميعا نقف عونا وسندا لحضرة صاحب السمو أمير البلاد ونتمنى له التوفيق في مهامه)”.
وأشار إلى أن “النواب الذين حضروا الاجتماع أكدوا دعم الجهود الحثيثة لصاحب السمو أمير البلاد والقيادة السياسية والداعية إلى التصالح الخليجي والعمل المشترك لمواجهة التحديات الأمنية الكبيرة التي تواجه شعوب وحكومات المنطقة، متمنين لمساعي صاحب السمو كل النجاح والتوفيق”.
 وأضاف الغانم أن الحاضرين أكدوا أن “رئيس وأعضاء مجلس الأمة وجميع المواطنين الفضلاء على وعي كامل بخطورة المرحلة وأهمية الوحدة الوطنية وتعزيز تلاحم الصف في جميع الأوقات وفي الظروف الحرجة الراهنة على وجه الخصوص”.
وقال الغانم ” إن الحاضرين أكدوا أيضاً أهمية الابتعاد عن تداول الإشاعات وكل ما من شأنه الإضرار بأمن الكويت واستقرارها، وأمن واستقرار كافة دول المنطقة”.
وقال الغانم “إن أعضاء مجلس الأمة تلقوا رسالة صاحب السمو حفظه الله ورعاه بعين الاهتمام والعناية، مشددين على أهمية التحلي بروح المسؤولية والحكمة في إدارة الشأن العام وتعاطيه داخل وخارج مجلس الأمة، وعلى أهمية تغليب نهج التفاهمات والتعاون وتجنب لغة التشاحن السياسي”.
وأوضح الغانم “أن النواب شددوا على ضرورة التحلي بالتعاون والعمل السياسي المدروس والمثابر في التعاطي مع كافة الملفات الوطنية الملحة”.
وأكد الغانم “تمنيات النواب الحضور ورغبتهم الشديدة في أن يكون التشكيل الحكومي الجديد بمستوى الطموحات وقادراً على التعاون مع مجلس الأمة لمواجهة كل التحديات”.
ونقل الغانم إلى النواب والشعب الكويتي “تحيات سمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، عبر محادثة هاتفية تمت، وتمنيات سموه لأبنائه النواب بالتوفيق والنجاح بقدرتهم على تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم في هذا الوضع الاستثنائي العصيب”.
وتمنى الغانم من المولى عز وجل “أن يعود سمو ولي العهد مشافى معافى إلى أهله ومحبيه وإلى أرض الوطن”، مؤكدا أن “سمو ولي العهد بصحة جيدة وكل نتائج فحوصاته إيجابية وعودته إلى أرض الوطن بإذن الله قريبة جدا”
وأكد الغانم “أن الاجتماع لم يتطرق إلى الاستجوابات وغيرها من التفاصيل، وأن النواب حضروا لرغبتهم في الاستماع لرسالة صاحب السمو وإبداء التعقيب عليها”.
وبين أن “لدينا ما هو أهم وتحديات خارجية ومتربصين في الداخل والخارج وسنقف جبهة واحدة لنفشل أي مخطط من أي جهة لزعزعة أمن واستقرار البلد” .
وقال إن” صاحب السمو أبلغه أنه سيستضيف أبناءه النواب في القريب العاجل، وسيسمعون من سموه الحديث الذي سمعوه اليوم، بالإضافة إلى أنه قد تكون هناك تطورات لأن الأمور تجري بوتيرة متسارعة جدا”.
وكشف عن وجود طلب من النواب للقاء سمو رئيس مجلس الوزراء لنقل تصوراتهم وأمنياتهم وطموحاتهم فيما يتعلق بالتشكيل الحكومي الجديد، مؤكدا أنه سيتحدث مع سمو رئيس مجلس الوزراء وسيدعوه إلى لقاء النواب في الوقت المناسب للطرفين.
وقال الغانم: “كرئيس لمجلس الأمة ثقتي بالله سبحانه وتعالى أولا ويقيني بذلك إضافة إلى ثقتي المطلقة بحكمة وحنكة صاحب السمو أمير البلاد وبعد ذلك ثقتي بأختي وإخواني أعضاء مجلس الأمة بأنه في الظروف الاستثنائية ستكون هناك وقفة استثنائية تكون بمثابة السور الواقي والحامي للمجتمع والبلد”.
وأكد الغانم ثقته في أنه” بقيادة صاحب السمو ستعبر سفينة الكويت هذه الأمواج المتلاطمة وستصل إلى بر الأمان بقيادة حكيمة وشعب وفي مساند كما أثبتت الكثير من التجارب السابقة على مر التاريخ”.

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

المحامية ابرار الصالح بعد تراجع وزارة الداخلية عن سحب السيارات : قراراتها متخبطة

شاهد المزيد المحامية ابرار الصالح : اتمنى ان يكون رئيس الوزراء من خارج ذرية مبارك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *