مادة مثيرة للجدل تدرج إلى المناهج التعليمية… ما علاقة هتلر؟

الحصيلة_شيماء دراز

إعترفت اليابان باستخدامها كتاب “كفاحي” الذي يروي السيرة الذاتية للزعيم النازي أدولف هتلر، في مدارسها لأغراض تعليمية، وفقاً لتقارير وسائل الإعلام.
ويأتي هذا الاعتراف بعد بضعة أسابيع فقط من الموافقة على استخدام المرسوم الإمبراطوري المثير للجدل كـ”مادة تعليمية”، وبحسب تقرير ياباني فإن موافقة الحكومة اليابانية على إدراج كتاب هتلر سيء السمعة “كمادة تدرس” في المدارس يوم الجمعة الماضية، واستخدامه بطريقة تشجع التمييز العنصري سيؤدي إلى ردود فعل صارمة.
وفي وقت سابق من الشهر الماضي وافقت الحكومة اليابانية على إدراج المرسوم الإمبراطوري المثير للجدل حول التعليم، والذي صدر في القرن التاسع عشر، كمادة تعليمية، والذي يعتبره النقاد سبباً أساسياً في دخول اليابان الحرب العالمية الثانية.
وبحسب الكثير من المؤرخين فإن نص المرسوم الذي يركز على الولاء للإمبراطور الياباني والصادر في العام 1890، كان واحداً من المصادر الرئيسية التي زرعت مفاهيم الطاعة والصدق الأخلاقي الذي أدى إلى تعزيز النزعة العسكرية في اليابان.

Print Friendly
x

‎قد يُعجبك أيضاً

انتظرا 17 عاما.. فرزقا بستة توائم

Share this on WhatsApp حاولت سيدة أميركية طيلة 17 عاما، أن تنجب ابنا وتحظى بشعور ...

أرقام “غريبة” لأطول ساعات الصيام في العالم

Share this on WhatsApp يبدأ المسلمون، يوم السبت، صيام شهر رمضان، فيمتنعون بذلك عن الشراب ...

حيلة ذكية لإزالة العلكة العالقة بحذائك

Share this on WhatsApp يلتصق فى الأحذية أثناء السير علكة ويحتار أغلب الأشخاص فى كيفية ...