وكان المهرجان الدولي الكبير قد أصدر قرارا بحرمان الأفلام التي ينتجها موقع “نيتفلكس” من المشاركة في المهرجان ابتداء من العام القادم، باعتبارها “غير سينمائية”.

ووفقا لصحيفة “تيليغراف”، قال سميث خلال المؤتمر الصحفي: “المنصتين (السينما ونيتفلكس) لا يتعارضون، إنهما طريقتين للترفيه”، وقال أن نيتفلكس “يجلب الكثير من الترابط”.

وأضاف سميث أن أطفاله يشاهدون نيتفلكس كثيرا، وأن هذا لا يمنعهم من الذهاب إلى صالات السينما مرتين إسبوعيا.

وتم تعيين سميث واحدا من حكام المهرجان لاختيار الفيلم الفائز بالسعفة الذهبية، للمرة الأولى.

وينتج نيتفلكس أفلاما عدة سنويا، ويتم عرضها على الموقع للمشتركين، من دون أي إصدار في السينما، وهو الأمر الذي أدى بالمهرجان لحرمان أفلام نيتفلكس مستقبلا.